메인메뉴 바로가기본문으로 바로가기

2022 SPRING

المساحات المشتركة .. أسلوب عمل جديد

يستمر قطاع المكاتب المشتركة في النمو بشكل ملحوظ كمساحة رمزية لأسلوب العمل في عصرنا الجديد. ويعود السبب الرئيس في هذه الظاهرة إلى حجم مساحة الإيجار المرنة ونوع العقد المناسب للشركات الفردية والشركات الناشئة الصغيرة.

" ذهبت للعمل في منطقة أخرى من سيول خلال العام الماضي. ولكنني قررت استئجار مساحة في مكتب مشترك في هذا المبنى الجديد لأنه أقرب إلى منزلي". "إنه ملائم حقا لكون المكتب على بعد دقيقة واحدة فقط سيرا على الأقدام من محطة مترو الأنفاق، ويمكن استخدام غرفة الندوات والصالة أيضا". "كان من الجيد لنا الانتقال إلى هنا لأن هناك بيئة عمل مناسبة لنا، كما لو كنا في شركة كبيرة."

ومثلما نلاحظ في التعليقات التي تتدفق على المجتمعات الكورية عبر الإنترنت، فإن استخدام مساحات العمل المشتركة - مساحات العمل الواقعة خارج إطار المكتب التقليدي - يحظى بإقبال ملحوظ. وفي السنوات الأخيرة، أصبحت المكاتب المشتركة اتجاها راسخا لسوق العقارات المحلي وكذلك للعديد من الشركات والعاملين في المكاتب العادية التقليدية، خاصة بعد ظهور جائحة كورونا.

ويتم تصنيف العمل المشترك على أنه استخدام مساحات العمل والمكاتب المشتركة. وهذه تختلف عن مساحات العمل المفتوحة، التي يمكن لأي شخص استخدامها. وقد تحتوي مساحات العمل المشتركة على غرف اجتماعات وصالات ومطابخ صغيرة. وعادة ما تستخدم مثل تلك المساحات المشتركة لعمل شركات لديها مكاتب احتياطية. وأصبح العمل المشترك شائعا بشكل متزايد بعد الركود الاقتصادي العالمي في عامي 2008-2009، عندما ظهر مفهوم الاقتصاد التشاركي للسلع والخدمات. وقد تحول هذا المفهوم إلى السماح للأفراد والمجموعات الصغيرة والشركات الناشئة بمشاركة المساحات المكتبية الشاغرة بجزء بسيط من تكلفة امتلاك مساحات خاصة بهم.

وفي الوقت الحاضر، يتنافس مشغلو مساحات العمل المشتركة بشدة، ويستأجرون طوابق في المباني الشاهقة، ويقسمون المساحات على المستأجرين، من خلال الترويج لخصومات خاصة أو بيئات عمل متميزة. إن العديد من المستخدمين هم أفراد لا يحتاجون إلى مكتب دائم، مثل البدو الرقميين أو المستشارين أو المستقلين أو رواد الأعمال المنفردين. وقد لا يرغبون في العمل من المنزل كل يوم أو ببساطة قد يشعرون بأنهم أكثر إنتاجية في بيئة عمل معينة. ويوفر التواجد في مساحة العمل المشتركة أيضا فرصة للتواصل، وتشكيل اتصالات تجارية جديدة وبناء التآزر في العمل جنبا إلى جنب مع الأشخاص ذوي التفكير المماثل.

تحتوي معظم المكاتب المشتركة على غرف مغلقة بشكل عام، ولكنها تتضمن أيضاً بعض المكاتب المفتوحة التي يُطلق عليها مناطق التركيز ومناطق الراحة ومناطق الإبداع ومناطق التحديث بشكل مشترك. ويمكن للمستخدمين العمل أو الاسترخاء هنا. ويساعد الجو الهادئ والمريح مثل المقهى على تحسين التركيز.
© فاست فايب - فايف سبوت هابجونغ

سباق المكاتب المشتركة
في كوريا، بدأ قطاع مساحات العمل المشتركة ينمو بسرعة منذ منتصف عام 2010. ويقف وراء هذا الاتجاه الجديد، شركة "فاست فايب"، أول مشغل مكان عمل مشترك كوري، والتي تم تأسيسها عام 2015، وشركة "سبارك بلوس"، المشغل المحلي الآخر والتي تم تأسيسها عام 2016، إلى جانب شركة "ويورك" من الولايات المتحدة، مشغل مساحات العمل المشتركة، والتي افتتحت أول فرع لها في كوريا عام 2016.

ومع زيادة الاهتمام بين عامة الكوريين بهذا الموضوع، زاد عدد أماكن العمل المشتركة في سيول من 20 فقط عام 2010، إلى أكثر من 100 عام 2016، وما يصل إلى 220 في يوليو 2019. وقد شهد هذا القطاع ازدهار مناطق الأعمال الرئيسية مثل غانغ نام، حيث تنتقل بعض الشركات جزئيا أو كليا من هذه المناطق إلى الضواحي بالقرب من محاور النقل الحضري. وفي الواقع، تحاول بعض الشركات التخفيف من اعتمادها على نظام المكاتب التقليدية، وتختار ترتيبا أقل تكلفة في مساحة مكتبية مشتركة.

وزاد إجمالي مساحات العمل المشتركة الواقعة في سيول من 50 ألف متر مربع إلى 600 ألف متر مربع خلال الفترة نفسها، وفقا لمعهد الأبحاث التابع لمجموعة كي بي المالية. وأفاد موقع شركة "فاست فايب" الإلكتروني بوجود 38 فرعا لها في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من ديسمبر 2021، ولديها عملاء من 13,290 من الشركات الناشئة أو التكتلات الكبرى، وهم يستخدمون مساحات العمل المشتركة الخاصة بهم. وتتوقع "فاست فايب" أن يقوم ما يقرب من 90% من عملائها الحاليين بتجديد عقودهم.

يمكن استئجار مساحة في مكتب مشترك على أساس شهري. والإعداد بسيط للغاية ومريح بحيث يمكن للعملاء البدء في استخدام مساحاتهم المستأجرة على الفور. وعندما ينتهي العقد، يمكن تجديده بسهولة، مع إجراء تعديلات عليه حسب الحاجة.
© فاست فايف – سينسا

أجرة شهرية منخفضة
إن الأجرة المقبولة نسبيا لمشاركة مساحة العمل أو المكتب، يعد محركا رئيسا لنمو هذه الصناعة الجديدة، حيث تستفيد منه شركات صغيرة وناشئة بشكل خاص. وباختصار، دون تحمل التكاليف الباهظة أو شراء الأثاث والمعدات المكتبية، يمكن التحرك والعمل في مساحات مشتركة للعمل حسب الأحوال وبطبيعة الحال، يركز مشغلو مساحات العمل المشتركة على تسليط الضوء على ميزة التكلفة لخدماتهم. وفي هذا الإطار، تعمل "فاست فايب" على جذب انتباه المستخدمين المحتملين من خلال موقعها الإلكتروني، بالقول "نحن نضمن أنه يمكنكم بالتأكيد تقليل تكاليف الاستثمار الأولية والنفقات الثابتة. وحتى لو كانت شركتكم صغيرة، يمكن أن يكون لديكم مكتب في مبنى شاهق بالقرب من محطات المترو".

وتعد المساحات المكتبية المرنة أو شروط الإيجار المغرية من العوامل الرئيسية لزيادة شعبية مساحات العمل المشتركة. وتعتمد معظم مثل هذه المساحات على نظام الإيجار الشهري بشكل عام، مما يتيح الانتقال بسهولة إلى مساحة أكبر أو أصغر دون التقيد بعقود طويلة الأجل وتأمينات إيجارية ضخمة.

وعادة ما يتمكن مستخدمو مساحات العمل المشترك من استخدام مساحاتهم المستأجرة على مدار 24 ساعة، مما يساعد الشركات على ترتيب جداول عمل مرنة بشكل سلس. وقد يواجه بعض الموظفين العاملين عن بعد، تراجع كفاءتهم عند العمل، خاصة إذا كانوا يعملون على طاولة المطبخ أو في مكان مماثل داخل المنزل، حيث تمنحهم مساحة العمل المشتركة فرصة أفضل لبناء قدراتهم.

هناك عدة عوامل تحدد قيمة الإيجار، من ذلك عدد المستخدمين والجداول المطلوبة وما إذا كانت المساحة المؤجرة لها نافذة. ولكن في معظم الحالات، تشمل قيمة الإيجار اللوازم المكتبية الأساسية وآلات الطباعة والقهوة والوجبات الخفيفة.
© ويورك كوريا

آفاق
وسط جائحة فيروس كورونا، شهدت مساحات العمل المشتركة نموا هائلا في العديد من دول العالم، بما في ذلك كوريا. وأصبح من الصعب تخيل العودة إلى بيئة العمل السابقة قبل الجائحة عندما كان معظم الموظفين يبقون في المكاتب نفسها أثناء ساعات الدوام. واتخذت المزيد من الشركات مبدأ جدول العمل المرن، مما يساعد الآباء العاملين في تربية أطفالهم من خلال تخصيص وقت محدد من اليوم حسب حاجتهم، والموظفين الفرديين في العمل بشكل أكثر إنتاجية.

ولقد غيّر الإنترنت بلا شك عالم الأعمال بصورة كبيرة. واليوم، كل ما نحتاجه هو رأس مال صغير وفكرة مبتكرة والإنترنت، من أجل تدشين شركة ما مؤلفة من شخص واحد فقط أو شركة ناشئة مع مجموعة صغيرة. وتساعد مساحات العمل المشتركة هذه المشاريع على التخفيف من التعب الناجم عن عملية البحث عن موقع مناسب من حيث التكلفة. وحتى الشركات القائمة حاليا، يمكنها الاستفادة من النموذج الجديد للعمل. وعلى سبيل المثال، لا تحتاج شركة تسويق في هذه الأيام إلى الاعتماد على العمل في مكتب ثابت تقليدي للتسويق الرقمي، بل يمكن العمل عن بعد في المنزل والالتقاء في مكان العمل حسب الأحوال، مما يسمح للشركة بتوسع نطاق أعمالها مع زيادة الأرباح أيضا.

وقد تختلف الأرباح من عمليات المكاتب المشتركة عن التوقعات السابقة بسبب الاستثمار في المساحات الداخلية. وهناك ملاحظة مفادها أن أرباح مشغلي المكاتب المشتركة قد تكون محدودة في المستقبل، نظرا لأنه سيكون هناك حد للنمو في يوم من الأيام ما دام أنهم يحققون ربحا من خلال تأجير المبنى. كما أن المساحات المحدودة للمكاتب المشتركة في المناطق التجارية الكبرى بوسط المدينة، هي أيضا عائق أمام مواصلة نمو هذا القطاع. ويمكن القول بأن كوفيد-19 الذي هز ليس فقط نظام الصحة في العالم، ولكن أيضا المشهد الاقتصادي خلال العامين الماضيين، تسبب في إرباك توقعات السوق.ومع ذلك، هناك حقيقة ثابتة وهي أن المكاتب المشتركة تبرز كاتجاه جديد في أماكن العمل حول العالم، على الرغم من التوقعات المقلقة والجوانب الإيجابية والسلبية لها. ومن الطبيعي أن نتوقع الاتجاه الذي ستتوسع فيه العلامات التجارية الكبيرة وتطور أعمالها لتتغلب على الحدود الواضحة.kf 로고

كيم دونغ-هوان مراسل صحيفة سيغي تايمز

전체메뉴

전체메뉴 닫기